صـوت المجتـمع

29 ديسمبر, 2021 06:56:06 م
عدن/صوت الشعب/وليد ناصر الماس:

نالت الباحثة بثينة محمد عبد القادر الجفري درجة الدكتوراة وبتقدير ممتاز، من كلية التربية عدن، قسم الأصول والإدارة التربوية، وذلك عن أطروحتها الموسومة بعنوان " تصور مقترح لتفعيل الاستقلال الجامعي للجامعات اليمنية في ضوء الخبرات الأجنبية، جامعة عدن أنموذجا"، والتي أشرفت عليها الدكتورة ندوى الصوفي.

وقد جرت مراسيم جلسة المناقشة العلنية في قاعة سليمان العيسي بكلية التربية عدن، صباح يومنا هذا الأربعاء الموافق 29 ديسمبر 2021م.

وكانت لجنة المناقشة قد تكونت من كلا من: الأستاذة الدكتورة ندوى عبد الله الصوفي رئيسا للجنة ومشرفا علميا، والأستاذ الدكتور العزي علي محمد البرعي عضوا ومناقشا خارجيا جامعة الحديدة، والأستاذ المشارك الدكتور عادل محمود حبيشي عضوا ومناقشا داخليا جامعة عدن.

وقد بدأت جلسة المناقشة بتقديم المشرفة العلمية نبذة عن الباحثة، ثم قدمت الباحثة ملخصا عن دراستها الميدانية، ثم أخذت لجنة المناقشة العلمية في مناقشة الباحثة في تفاصيل وجزئيات الدراسة ومختلف محتوياتها، حيث أبدت الباحثة تفاعلا واقتدارا لافتا إزاء ملاحظات وأسئلة أعضاء اللجنة، وقدمت تفسيرا علميا ومنطقيا لما طُرح خلال النقاش.

وقد امتدحت لجنة المناقشة الدراسة المقدمة، مشيدة بأهمية الموضوع البحثي وحيويته، في كونه تناول بُعدا جديرا بالاهتمام والدراسة...حيث اكتسبت الدراسة الراهنة قيمتها العلمية من خلال تناولها لأحد أهم المواضيع البحثية، التي تشكل عملية تناولها ضرورة ملحة تقتضيها طبيعة العصر الراهن بما يشهده من تحولات وعمليات تطور على مختلف النواحي ومنها التعليم الجامعي، الذي يشهد في بلادنا تراجعا كبيرا، يُحتم على القائمين عليه تحديثه وفق التجارب الدولية الناجحة، والتي جاءت الدراسة الراهنة مؤكدة على ذلك، حين تطرقت لتفعيل الاستقلال الجامعي لجامعات بلادنا على عدة أصعدة في ضوء الخبرات الأجنبية، وبما يسهم في تطويرها أكاديميا وإداريا، وتحريرها من قيود المركزية المملة، كما قدمت الدراسة تصورا مقترحا يمكن الاعتماد عليه والاستفادة منه في تفعيل بُعد الاستقلالية للجامعات المعنية.

في ختام جلسة المناقشة، أعلنت اللجنة العلمية قبول الأطروحة المقدمة، ومنح الباحثة فيها درجة الدكتوراه بامتياز.

حضر جلسة المناقشة عدد غفير من المشاركين من بينهم أعضاء الهيئة التدريسية بقسم الأصول والإدارة التربوية بالكلية، والباحثين والمهتمين، وزملاء وزميلات الباحثة وأقاربها.




رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.