صـوت المجتـمع

28 سبتمبر, 2022 07:28:03 م

عدن - صوت الشعب| خاص:

نظمت مؤسسة الرابطة الاقتصادية وبرعاية كريمة من شركة النفط اليمنية فرع عدن، اليوم، ورشة عمل نقاشية بعنوان (المشتقات النفطية الأزمة وسبل الحل).

وافتتحت الورشة بكلمة للدكتور حسين الملعسي رئيس الرابطة الاقتصادية، رحب فيها بالمشاركين ، مقدما الشكر لقيادة شركة النفط بعدن ممثلة بمديرها العام الدكتور صالح الجريري على إستضافة ورعاية هذه الورشة.

ثم تلتها كلمة الدكتور صالح الجريري مدير عام شركة النفط بعدن، حيث قال فيها : إن قيادة شركة النفط بعدن تبذل جهوداً لايستهان بها للمحافظة على استقرار عملية تموين السوق المحلية بالمشتقات النفطية ، لافتاً الى ان ما تحدث من حالات اختناق في التموين احيانا تعود لاسباب خارجة عن ارادة اوسيطرة الشركة.

وشدد الجريري على أهمية الدعم المجتمعي لجهود المؤسسات الحكومية الفاعلة وعدم اللجوء إلى الهجوم الإعلامي السلبي ، معبراً عن امتنانه في ذات الوقت للأصوات الداعمة لعمل شركة النفط بعدن ، ومؤكداً بأن الشركة وجدت لتبقى في خدمة الشعب ولن تكون إلا في صفه.

وأشاد الدكتور الجريري بأعمال مؤسسة الرابطة الاقتصادية الداعمة لجهود الاقتصاد الوطني، مشيراً الى أن مثل هذه اللقاءات وورش العمل التي تضم النخب الاقتصادية والاجتماعية مهمة جدا لإيجاد الحلول والمعالجات للمشاكل التي يعاني منها الوطن ، مجددا دعم شركة النفط بعدن لمثل هكذا ورش عمل.

عقب ذلك طرحت اولى اوراق عمل الورشة والتي قدمها الباحث خالد عبدالواحد نعمان وكانت بعنوان " ترجمة لتقرير البنك الدولي حول تأثير الهدنة عبر ديناميكيات تموين الوقود وهيكل الأسعار" .

فيما جاءت الورقة الثانية بعنوان " أزمة المشتقات النفطية الأسباب والمعالجات" والتي قدمها الدكتور علي المسبحي مدير مركز التدريب والتأهيل في شركة النفط بعدن ، اما الورقة الثالثة فقد حملت عنوان "التطورات الأخيرة في سوق النفط العالمية وأثرها على السعر المحلي" وهي ورقة عمل قدمها الدكتور زيد علي العطوي.

وبعد الانتهاء من تقديم أوراق العمل تم فتح باب النقاش للمشاركين في الورشة التي خرج المشاركين فيها بعدد من التوصيات والمقترحات الهامة والهادفة لمعالجة جوهر المشكلة والوصول إلى حلول مستدامة بغرض تقديمها إلى الجهات المعنية والمختصة وبما يساهم في ايجاد حلول حقيقية وواقعية للمشكلة .

وكانت أبرز التوصيات إعادة تشغيل مصفاة عدن ، والغاء قرار تحرٌير استٌيراد المشتقات النفطٌة وحصر استٌيرادها على شركة مصافي عدن والتسويق على شركة النفط اليمنية وفق الاحتياج الفعلي ومكافحة التهرٌيب، ومطالبة الحكومة بتحمل مسئولٌتها القانونية والأخلاقية في دعم أسعار المشتقات النفطية من خلال توفير العملة الصعبة لشركة النفط اليمنية بالسعر التفضيلي.

وعقدت الورشة بمشاركة نخبة من الخبراء والباحثين الأكاديميين ونشطاء المجتمع المدني وممثلين عن الإدارة العامة لشركة النفط اليمنية وشركة مصافي عدن ومؤسسة الكهرباء.




رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.