صوت العرب والعالم

29 ديسمبر, 2021 05:50:03 م


صوت الشعب / متابعات :

قضت محكمة صينية بسجن رجل صيني 10 سنوات لبيعه أطفاله الخمسة من أجل الربح المادي.‏
وباع الرجل، الذي يُدعى يانغ، 5 من أطفاله مقابل ما مجموعه 180 ألف يوان صيني (نحو 28275 دولار أمريكي)، وفقا لوثيقة صادرة عن محكمة مقاطعة يو، وهي بلدة في مقاطعة خبي شمال غربي الصين.
وقالت المحكمة في وثيقتها المنشورة على موقع "ويبو" الصيني للتواصل الاجتماعي إن تحقيقاتها خلصت إلى أن الرجل وزوجته، يوان، أنجبا أطفالا بهدف صريح، وهو بيعهم لمن يرغب في شرائهم.

ومن بين الأطفال الخمسة، تم بيع أربعة - ثلاث بنات وابن - إلى وسيط حددته المحكمة باسم لي وزوجة ابنه، والذي تلقى 565 دولارا لتسهيل المعاملات.

كما ذكرت المحكمة الصينية أن لي وزوجة ابنه قاما ببيع أحد أبناء يانغ لامرأة فور أن أنجبته زوجة الأخير.
وقضت المحكمة على الوسيط، لي، بالسجن 7 سنوات، بينما حُكم على زوجة ابنه، بالسجن لمدة 21 شهرا لظهورها كأم لطفلين لمقابلة مشترين محتملين.

وقالت المحكمة في نص قرارها:
إن الأطفال الذين كان ينبغي الاعتناء بهم والسماح لهم بالنمو في بيئة محبة يتم استغلالهم ومعاملتهم كسلع من قبل آبائهم، ونظر إليهم المتاجرين الجشعين كأدوات لكسب المال، لقد خان يانغ أطفاله، وعوقب سلوكه غير الأخلاقي إلى أقصى حد يسمح به القانون".

وفي حين أن الاتجار بالأطفال كان جريمة متفشية في البلاد في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، خاصة بعد أن تبنت الصين سياسة الطفل الواحد، إلا أن حالات اختطاف الأطفال والاتجار بالبشر لا تزال تحدث، بحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست" الصينية.




رأيكم يهــمنا

تهمّنا آراؤكم لذا نتمنى على القرّاء التقيّد بقواعد التعليقات التالية :
أن يكون للتعليق صلة مباشرة بمضمون المقال.
أن يقدّم فكرة جديدة أو رأياً جدّياً ويفتح باباً للنقاش البنّاء.
أن لا يتضمن قدحاً أو ذمّاً أو تشهيراً أو تجريحاً أو شتائم.
أن لا يحتوي على أية إشارات عنصرية أو طائفية أو مذهبية.
لا يسمح بتضمين التعليق أية دعاية تجارية.